يرجى ذكر سبب الشكوى على المستخدم بالإضافة إلى بيانات الاتصال بكم، كي يتم التحقق من قبل الإدارة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المستخدم!
إلغاء إرسال
X

الخروج بواسطة شبكات التواصل


- أو -

E-mail:

Пароль:

| هل نسيتم كلمة السر؟


شراء شقة رخيصة جداً

عندما تريدون شراء شقة رخيصة جداً في تركيا، لا بد لكم من التحلي بالصبر والحذر، لأن الراغبين في شراء شقة بسعر رخيص جداً، يتعرضون في كثير من الأحيان لمحاولات الغش والخداع.

1) تحتاجون إلى الإنترنيت، حيث يمكن مشاهدة إعلانات على موقع sahibenden.com أكبر موقع تركي متخصص بإعلانات العقارات، فهنا تجدون أكبر الوسطاء العقاريين بالإضافة إلى إعلانات أصحاب الشقق الذين يضعون إعلاناتهم الخاصة، ويجلسون يحكون كفوفهم فور تلقي أي اتصال من أجنبي أملاً في الحصول على مبلغ مضاعف منه لقاء بيعه العقار الذي يرغب باقتنائه، معتمدين على جهل الأجنبي بالسوق المحلية وأسعار العقارات، وفي بعض الأحيان يمكن مصادفة إعلانات لملاك العقارات مباشرة، لكن، ولأن غالبية الأشخاص الذين يتجاوزون سن الخمسين لايستخدمون الإنترنيت استخداماً يُذكر، فإننا نجد مشاركتهم الضئيلة على هذا الموقع، كما نجد الإعلانات على الموقع لأشخاص مغامرين يعرضون شقة ويبيعونكم شقة مختلفة تماماً، وفي مكان مختلف بمساحة أقل، أو يبيعون شقة مثقلة بالالتزامات ومحل جدل قضائي.

2) عندما تصحون في كلّ يوم يتوجب عليكم الولوج إلى الانترنيت والبحث عن المعلومات في الموقع وفلترتها بشكل دقيق لتحصيل 5 ـ 10 شقق، ومن ثم التنقل لمعاينتها، ولا بدّ هنا أن تعرفوا أنه كما الحال بالنسبة لبيع السيارات، قد تصادفون كثيرين ممن يقولون أنهم أصحاب العقار، لكن في حقيقة الأمر عندما تصلون إلى المكان المطلوب، أي إلى المكتب العقاري، تسمعهم يقولون لك أن الشقة قد بيعت، لكن هناك شقة على طابق آخر، أو أنك تأتي لمشاهدة شقة معينة، لكن صاحب المكتب يعرض عليكم شقة مختلفة تماماً، ويضعك أمام الأمر الواقع، لتسلم بالموجود وتشتري منه بعد كل هذا المجهود الشقة المعروضة عليك، لكن هناك احتمالية، أن تعثر بعد معاينة عشرات الشقق يومياً على شقة جيدة ورخيصة، لم يبعها الوسيط لأحد أقاربه أو أصدقائه، و ما أكثرهم لدى الأتراك، أو شقة لم يفلح في توكيل مكتب ما ببيعها.

3) كي لا ترهقوا أنفسكم بكل هذه المشاوير، لا بد لكم من استئجار سيارة، ويكلف استئجار السيارة 100 ليرة تركية في اليوم، بالإضافة إلى 50 لتر بنزين أوغاز وحوالي 30 ـ 50 ليرة غذاء، فالشقق موزعة في مناطق مختلفة، وإذا نويتم التنقل بالنقل العام، بإمكانكم معاينة شقتين وربما ثلاثة في اليوم، أو في أفضل الأحوال 5 شقق.

4) بمثل هذه المعطيات، لا بدّ لكم للاستعداد لعشرة أو 15 يوماً من الجهد المتواصل، وربما يمتد الموضوع إلى شهر، أو قد يحالفكم التوفيق وتجدون الشقة المطلوبة في الأسبوع الأول، ولا بد من التحلي بمعنويات عالية في حال عدم إيجاد شقة في غضون الأيام الأولى، ولا بد من عدم الوقوع في فخ اليأس والحفاظ على الروح القتالية، ويمكن أن يحدث معكم أن تعاينوا شقة أو شقتين يناسباكما أكثر من كل الشقق الأخرى التي عاينتموها، لكنكم لن تدركوا ذلك قبل أن تتطلعوا على الكثير من الشقق، وفي نهاية المطاف تصلوا إلى استنتاج بأن الشقق الأولى التي عاينتموها هي الأفضل، وهذا يحدث في كثير من الأحيان.

5) نحن على ثقة بأنكم قادرون على إنجاز ذلك، فالصبر والعمل كفيلان بالتغلب على أي شيء، وقدرتكم على التواصل بالإضافة إلى النشاط والحركية وسرعة البديهة يمكن أن تساعدكم في هذا المجال بأفضل وجه.

6) شركتنا على دراية بأسعار السوق، وهي تقدم لكم أفضل العقارات مقابل نقودكم:

7) نحن نستقبلكم في المطار، ونؤمن سكنكم في الفندق.

8) نأخذكم من الفندق ونصطحبكم لمعاينة الشقة ثم نعيدكم إلى الفندق.

9) نعاين الشقق الموجودة لإيجاد الشقة التي تناسبكم دون اصطحابكم في حال عدم رغبتكم في الخروج من الفندق.

10) نضمن أمن الصفقة ونكون مسؤولين عن كل شقة ننتقيها.

11) بانتقاء الشقة الأفضل من الشقق المقترحة، لا بد أن تستوعبوا أنه قد لا يكون السعر الأرخص لمثل هذه الشقة في هذا المبنى، وفي حال اتباعكم لتعليماتنا فسوف تحصلون على السعر الأرخص، وكونوا على قناعة أنها ستكون الشقة الأفضل التي يمكن الحصول عليها مقابل نقودكم.

12) باختياركم شركتنا، تحصلون على الأفضل ـ أي الشقة الأفضل مقابل نقودكم، وعلى أفضل الخدمات وأفضل وسائل الراحة.

13) نحن نجنبكم كل الهموم والمشاغل التي لا داعي لها، ويبقى عليكم انتقاء شقة المستقبل والأحلام ـ بيتكم وقلعتكم. 

Δ إلى الأعلى