يرجى ذكر سبب الشكوى على المستخدم بالإضافة إلى بيانات الاتصال بكم، كي يتم التحقق من قبل الإدارة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المستخدم!
إلغاء إرسال
X

الخروج بواسطة شبكات التواصل


- أو -

E-mail:

Пароль:

| هل نسيتم كلمة السر؟


شراء سيارة من قبل الأجانب في تركيا

في حال انتقالكم إلى تركيا، لا بد لكم عاجلاً أم آجلاً من مواجهة مسألة اقتناء سيارة، ونبدأ فوراً بإيضاح نقطة أن جلب السيارة من دولة أخرى إلى تركيا ممكن، لكن تسجيل السيارة التي يزيد عمرها عن 3 سنوات عملية طويلة ومكلفة، ويضطر صاحب السيارة المدخلة من الخارج والتي ما تزال مسجلة في قيود البلد الذي أدخلت منه قطع الحدود مرتين في العام، وأظن أنكم تتفقون معنا بأن اقتناء سيارة في تركيا أسهل وأربح بكثير.

في حال وجود المال والإقامة الدائمة لديكم، لا توجد أية مشكلة تعترضكم باقتناء سيارة في تركيا، وكل ما تحتاجون إليه هو التوجه إلى صالون من صالونات ماركة معينة من ماركات السيارات، وينبغي الحصول على رخصة سوق ومن ثم إبرام عقد البيع والشراء مع صالون السيارات.

عندما تكون السيارة التي تعجبكم معروضة للبيع وموجودة في الصالون، لا تحتاجون للانتظار، عادة، أكثر من ثلاثة أو أربعة أيام، وكل ما يحتاجه تسجيل السيارة هو جواز السفر والرقم الوطني التركي، وصورة عن الإقامة الدائمة، بالإضافة إلى ترجمة جواز السفر للغة التركية الموثقة من الكاتب بالعدل، وذلك كي تتمكنوا من الحصول توكيل من الكاتب بالعدل، يسمح لصالون السيارات تسجيل سيارة جديدة باسمكم في إدارة المرور المحلية، وتكون نفقات هذه الخدمة مدرجة في سعر السيارة عادة.

أسعار السيارات في تركيا:

بفضل إنتاج سيارات العديد من الماركات العالمية في تركيا فإن الخيار واسع جداً هنا، لكن لا بد أن يكون المشتري مستعداً لأن أسعار السيارات هنا أعلى من غيرها من البلدان بحوالي 10 ـ 40%، وهذا عائد إلى أن سعر السيارة في تركيا يتضمن على الضريبة المترتبة على السلع الفاخرة، وإلى أن ضريبة القيمة المضافة في تركيا قدرها 18%، علماً أن ضريبة الاستهلاك الفردي (أوتي في) ترتبط بحجم محرك السيارة وهي أعلى بكثير من ضريبة القيمة المضافة.

يمكن اقتناء سيارة في سوق السيارات المستعملة، ويمكن العثور على مثل هذه العروض في الإنترنيت، بالإضافة إلى إمكانية اللجوء إلى مساعدة شخص ما أوشركة ما تعمل في مجال بيع السيارات المستعملة، وثمة فائدة دوماً من ارتياد سوق السيارات، لكن كما هو الحال بالنسبة للبلدان الأخرى فإنه من الأفضل اقتناء السيارة المستعملة من أناس تثق فيهم أو تعرفهم عن طريق أحد معارفك الذي يمكن أن يكفلهم.

يحتاج إنجاز عقد بيع وشراء السيارة للتوجه إلى الكاتب بالعدل، والذي يتوجب عليه قبل إنجاز الصفقة التحقق من نظافة سجل السيارة ومن أنها خالية من الديون والغرامات، وبعد إنجاز تسجيل الصفقة لا بد للمالك الجديد للسيارة من التوجه إلى إدارة المرور المحلية أو شرطة المرور المتخصصة في تسيير أمور الأجانب، حيث يُطلب هناك اجتياز بعض الإجراءات.

لا بد من لفت الانتباه إلى النظام المتميز لبيع وشراء السيارة، والمنتشر بكثرة في تركيا، وهو نظام "تاكس فري"، والذي يتضمن على بيع السيارة من أجنبي لأجنبي، وعادة ما يكون سعر مثل هذه السيارة أرخص بضعف ونصف أوضعفين، لكن اقتناء سيارة بنظام "تاكس فري" متاح فقط للأجانب الطلاب، العاملين في السلك الدبلوماسي، والمواطنين الحاصلين على فيزا عمل في تركيا.

بعد اقتناء السيارة بأحد الطرق المشار إليها أعلاه، تحصلون على وثيقة النمرة الحكومية تبدأ بالحروف МА-MZ، وهو ما يدل على أن ملكية السيارة عائدة لأجنبي، وتوجد إشارة في الوثيقة إلى أن حق قيادة السيارة متاح لكم أو لأحد أفراد عائلتكم، وفي حال الرغبة بالسماح لشخص غريب بقيادة السيارة لا بد من منحه وكالة موثقة من الكاتب بالعدل، في حين أنه يُسمح بقيادة  السيارة المملوكة من قبل تركي من قبل أي شخص كان، يحمل وثيقة النمرة الحكومية وشهادة السوق.

Δ إلى الأعلى